القرنية المخروطية أسبابها وأعراضها وعلاجه

القرنية المخروطية هل سبق وسمعت بهذا المرض هل يمكن علاجها؟ ما هي أعراضها وأسبابها؟ وهل يمكن علاجها؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل حول هذا المرض في المقال التالي.

القرنيه المخروطيه

ما هي القرنية المخروطية؟

بداية، القرنية هي الجزء الخارجي المرئي من العين والذي يحمي أجزاء العين المختلفة من العوامل الخارجية من رياح وغبار وغيرها، وفي الحالات الطبيعية تتخذ القرنية هيئة قبة أو سطح قليل التحدب.

أسباب القرنية المخروطية

– ضعف في الترابط بين مادة الكولاجين، ما ينتج عنه ضعف مستمر في سمك القرنية.

– كثرة فرك العين، خاصةً عند الإصابة بالرمد الربيعي.

– بعض العوامل الوراثية.

– استخدام العدسات اللاصقة دون استشارة طبيب.

أعراض القرنية الخروطية

– عدم القدرة على الرؤية بشكل سليم، وخاصةً مع التقدم في العمر.

– عدم القدرة على تحمل الضوء.

– تغير مستمر وسريع في مقاسات النظر.

القرنيه المخروطيه

 

ولكن عند الإصابة بالقرنية المخروطية فإن شكل القرنية يبدو مختلفاً عما ذكر وبوضوح، إذ تتخذ شكلاً شبيهاً بالمخروط فيزيد تقوسها بشكل ملحوظ لتبدو أكثر بروزاً للخارج أو قد تبدو بارزة بشكل ملحوظ لأسفل.

متى تظهر الإصابة بالقرنية المخروطية؟

عادة ما تظهر الإصابة بالقرنية المخروطية على المريض في السنوات الأخيرة من فترة المراهقة، وتزداد الأعراض سوءاً خلال فترة تتراوح بين 10-20 عاماً، خاصة تلك المتعلقة بالقدرة على الرؤية بوضوح.

وفي حالات قليلة جداً قد تظهر القرنية المخروطية في سنوات الطفولة المبكرة أو في الثلاثينات أو الأربعينات من العمر.

كيفية تشخيص القرنية المخروطة

– الرسم الطبوغرافي للقرنية (الكاميرا الخماسية).

– الفحص الدوري للمريض، خاصةً إذا كان يعاني من عدم وضوح الرؤية والإضاءة، على الرغم من ارتداء النظارة.

صوره للقرنيه المخروطية

علاج القرنية المخروطية

لا يمكن علاج القرنية المخروطية باستخدام قطرات العين أو الأدوية، ولكن يمكن السيطرة عليها بإخضاع المصاب بها لبعض العمليات الجراحية، ومن بينها:

– تثبيت القرنية، عن طريق تقطيرها بمادة الريبوفلافين (واحد من ثمانية فيتامينات ب)، ثم تسليط الأشعة فوق البنفسجية عليها لمدة معينة.

– تركيب حلقات بالقرنية، والتي تساهم في إعادتها إلى وضعها الطبيعي.

نصائح للمصابين بالقرنية المخروطة

– عدم الاعتماد على العدسات الصلبة في علاج القرنية المخروطية، لأنها قد تؤدي إلى الإصابة بقرح العين، والتي قد تصل إلى حد فقدان النظر.

– تجنب إجراء الليزك في حالة الإصابة بالقرنية المخروطية، لأن في تلك العملية يتم إزالة جزء من القرنية، ما يهدد المصابين بها بالعمى.

أقرا المزيد من المقالات العلميه :

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: